أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في شيعة ويب، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .

نظرية التثليث عند النصارى - شيعة ويب

نظرية التثليث عند النصارى إن كلمات المسيحيين في كتبهم الكلامية تحكي عن أن الاعتقاد بالتثليث من المسائل الأساسية التي تبنى عليها عقيدتهم، ولا مناص لأي مسي ..

نظرية,التثليث,النصارى,keyword


بإمكان جميع الزوار المشاركة في المنتدى وكتابة المواضيع والردود من دون تسجيل





اضافة رد جديد اضافة موضوع جديد

04-12-2017 06:46 مساء
السيد حُسيـن الموسـوي
menu_open
عضو
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 13-11-2017
رقم العضوية : 7
المشاركات : 184
الجنس : ذكر
يتابعهم : 7
يتابعونه : 4
قوة السمعة : 10
 offline 

نظرية التثليث عند النصارى

 
إن كلمات المسيحيين في كتبهم الكلامية تحكي عن أن الاعتقاد بالتثليث من المسائل الأساسية التي تبنى عليها عقيدتهم، ولا مناص لأي مسيحي من الاعتقاد به، وفي عين الوقت يعتبرون أنفسهم موحدين غير مشركين، وإن الإله في عين كونه واحدا ثلاثة ومع كونه ثلاثة واحد أيضا. وأقصى ما عندهم في تفسير الجمع بين هذين النقيضين هو أن عقيدة التثليث عقيدة تعبدية محضة ولا سبيل إلى نفيها وإثباتها إلا الوحي، فإنها فوق التجربيات الحسية والإدراكات العقلية المحدودة للإنسان.
 

نقد هذه النظرية

ويلاحظ عليه أولا: أن استناد هذه النظرية إلى الوحي من طريق الأناجيل مردود، لأنها ليست كتبا سماوية، بل تدل طريقة كتابتها على أنها ألفت بعد رفع المسيح إلى الله سبحانه أو بعد صلبه على زعم المسيحيين، والشاهد أنه وردت في آخر الأناجيل الأربعة كيفية صلبه ودفنه ثم عروجه إلى السماء.
 
أضف إلى ذلك أن عقيدة التثليث بالتفسير المتقدم مشتملة على التناقض الصريح، إذ من جانب يعرفون كل واحد من الآلهة الثلاثة بأنه متشخص ومتميز عن البقية، وفي الوقت نفسه يعتبرون الجميع واحدا حقيقة لا مجازا، أفيمكن الاعتقاد بشئ يضاد بداهة العقل، ثم إسناده إلى ساحة الوحي الإلهي ؟! وثانيا: نسأل ما هو مقصودكم من الأقانيم والآلهة الثلاثة التي تتشكل منها الطبيعة الإلهية الواحدة، فإن لها صورتين لا تناسب واحدة منهما ساحته سبحانه:
1. أن يكون لكل واحد من هذه الآلهة الثلاثة وجودا مستقلا عن الآخر بحيث يظهر كل واحد منها في تشخص ووجود خاص، ويكون لكل واحد من هذه الأقانيم أصل مستقل وشخصية خاصة مميزة عما سواها.
 
لكن هذا هو الاعتقاد بتعدد الإله الواجب بذاته، وقد وافتك أدلة وحدانيته تعالى.
 
2. أن تكون الأقانيم الثلاثة موجودة بوجود واحد، فيكون الإله هو المركب من هذه الأمور الثلاثة، وهذا هو القول بتركب ذات الواجب، وقد عرفت بساطة ذاته تعالى.()
 

تسرب خرافة التثليث إلى النصرانية

إن التاريخ البشري يرينا أنه طالما عمد بعض أتباع الأنبياء - بعد وفاة الأنبياء أو خلال غيابهم - إلى الشرك والوثنية، تحت تأثير المضلين، إن عبادة بني إسرائيل للعجل في غياب موسى (ع) أظهر نموذج لما ذكرناه وهو مما أثبته القرآن والتاريخ، وعلى هذا فلا عجب إذا رأينا تسرب خرافة التثليث إلى العقيدة النصرانية بعد ذهاب السيد المسيح (ع) وغيابه عن أتباعه.
 
إن القرآن الكريم يصرح بأن التثليث دخل النصرانية بعد رفع المسيح، من العقائد الخرافية السابقة عليها، حيث يقول تعالى:  (وقالت النصارى المسيح ابن الله ذلك قولهم بأفواههم يضاهئون قول الذين كفروا من قبل قاتلهم الله أنى يؤفكون).()
 
لقد أثبتت الأبحاث التاريخية أن هذا التثليث كان في الديانة البرهمانية والهندوكية قبل ميلاد السيد المسيح بمئات السنين، فقد تجلى الرب الأزلي الأبدي لديهم في ثلاثة مظاهر وآلهة:
1. براهما (الخالق).
2. فيشنوا (الواقي).
3. سيفا (الهادم).
 
وبذلك يظهر قوة ما ذكره الفيلسوف الفرنسي " غستاف لوبون " قال: " لقد واصلت المسيحية تطورها في القرون الخمسة الأولى من حياتها، مع أخذ ما تيسر من المفاهيم الفلسفية والدينية اليونانية والشرقية، وهكذا أصبحت خليطا من المعتقدات المصرية والإيرانية التي انتشرت في المناطق الأوربية حوالي القرن الأول الميلادي فاعتنق الناس تثليثا جديدا مكونا من الأب والابن وروح القدس، مكان التثليث القديم المكون من [نروبى تر] و [وزنون] و [نرو] ".() 
 




الرد السريع
اسمك :
التحقق من الصورة: رجاءً ادخل الخمسة أرقام أو الحروف الظاهرة في الصورة.
icon (استبدال الصورة)





الكلمات الدلالية
نظرية ، التثليث ، النصارى ،


 







الساعة الآن 10:16 مساء